الرئيسيةالتسجيلمكتبة الصورالأعضاءالمجموعاتالاعلاناتدخول

شاطر | 
 

 ما هو هدفك في الحياة ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ghadah



avatar

انثى
الاردن
العمر : 39
عدد المساهمات : 638
الأوسمة :



النقاط : 36076
تاريخ التسجيل : 12/01/2010
الوظيفة : شغالة بمنتداي
كيف تعرفت على منتدانا : مؤسسة المنتدى
برج الثور

مُساهمةموضوع: ما هو هدفك في الحياة ؟   2010-04-11, 7:22 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ما هو هدفك في الحياة ؟
د. يوسف البدر


من فضلك دون إجابتك على هذا السؤال قبلما تقرأ إجابتي التالية.

".يوم من الأيام، جاءت سيدة عمرها 50 عاماً لمقابلتي وكان زوجها، يحتضر نتيجة لإصابته بمرض القلب، لقد فقدت ثروتها علي العلاج والآن سوف تفقد زوجها وسألتني هذه السيدة قائلة: " إنني مسلمة ومؤمنة بالله وقد أمضيت حياتي في خدمة الآخرين فلماذا أعاني من هذه المصائب وأنالم أقترف ذنباً ؟ " .
أجبت السيدة قائلاً: " إن لديك مفهوم خاطئ عن هدفك في هذه الحياة، لقد ذكرت أنك عشت حياتك من أجل الآخرين وهذه الفكرة خاطئة فلا يجب لأحد أن يفعل شيئاً للآخرين دون رغبة حقيقة بل كل إنسان يرغب أن يعيش لذاته أي أن الذي يحبون غيرهم يفعلون ما يريدون. إن كل إنسان يحب تناول الطعام اللذيذ والنوع المريح والعيش الرغد ووقت المتعة فليس هناك أشخاص غير أنانيون حقاً ومن يظن نفسه يعمل من أجل الآخرين هو في الحقيقة كاذب فلقد عشت كذبة طوال 40 عاماً، لذا فأنت تعيسة الآن بل يجب أن تفعلي ما تودين حقاً ".

وجاءت سيدة أخرى لزيارتي وكانت قد تخرجت في الجامعة وتزوجت رجلاً مثالياً تحبه وعاشوا معاً طوال 25 عاماً دون مصاعب والآن تبلغ هي من العمر 55 عاماً وتشعر أن حياتها مملة، فزوجها يذهب إلى العمل كل صباح حيث يشغل مركزاً مرموقاً ثم يعود إلى المنزل في المساء وليس لديه من متعة سوى شرب القهوة والنوم تشعر هذه السيدة أن حياتها مثل الآلة أو كأنها جارية ويا لها من مأساة عندما يجد إنسان نفسه يعيش كالعبد بعد 25 عاماً من حياة مثالية.

جاء لزيارتي رجل أعمال نجح في إنشاء شركة تجارية كبيرة بعد سنوات طويلة من الكفاح والعمل الشاق ثم فقد تجارته وهو في 65 من العمر وكذلك مات ولده الوحيد وزوجته مصابة بالسرطان وأصبح لزاماً عليه بعد هذه العمر أن يطهو الطعام ويعتني بزوجته. إنها مأساة محزنة !

لقد قابلت كثير من التعساء وقليل من السعداء . ترى أين هي الحياة السعيدة ؟ لقد اخطأ هؤلاء الناس هدفهم في الحياة ولذا فقد اختتموا حياتهم بالتعاسة، لقد خلصت من خلال 20 عاماً من دراسة كيفية الوصول إلى الصحة والسعادة الشاملة وهي الصحة البدنية والعاطفية والعقلية والروحية 0 أن فقدان الصحة يعني الحرمان من السعادة إن كافة صور التعاسة من فقر أو فشل أو خلافات عائلية أو حوادث هي نتيجة لفقدان الصحة التي بدونها لن يستمر أي نجاح طويلاً وإذا لم يعرف الإنسان كيف يصبح صحيحاً معافى، فالسعادة تصبح وهماً وسراباً، يوجد بعض الأصحاء التعساء هذا صحيح ولكنهم ليسوا في الحقيقة أصحاء تماماً فلقد ورثوا هذه الصحة من آبائهم ولم يصنوعها بأنفسهم. إن الصحة يجب أن يصنعها الإنسان بنفسه والإنسان الذي يقدر على ذلك هو الذي يعرف قانون التغيير وبذلك يستطيع التغلب على مصاعب الحياة، وتغيير المرض إلى صحة والتعاسة إلى فرحة والعدو إلى صديق، هذا هو الإنسان الحر وهذا هو هدفي في الحياة ـ أن أصبح رجلاً حراً وكي يتحقق هذا، يجب أن تعود نفسك أن تصبح معافياً لأنك إن لم تحرر نفسك من المرض فلن تصبح رجلاً حراً بل سوف تصبح عبداً ـ عبداً للأجور، عبداً للمراكز، عبداً للأدوية، عبداً للشهرة.

الآن، يجب أن أوضح تعريف الصحة التي أعرفها والذي تختلف اختلافاً كبيراً عن مفهومها المعروف.

ما هي الصحة ؟

إنني أعرف الصحة بستة حالات ترتبط ثلاثة منها بالحالة العضوية والخمسة الآخري بالحالة النفسية والروحية ـ وهي:
1.عدم الشعور بالإجهاد مطلقاً، وان تكون مستعد دائماً للقيام بعمل جديد......5 نقاط
2. شهية جيدة، استمتع واشعر بالشبع من أبسط وجبة أتناولها في أي وقت.....5 نقاط
3. النوم العميق، النوم خلال ثلاثة دقائق من دخول الفراش عدم الاستيقاظ للذهاب إلى الحمام. عدم الإصابة بالكوابيس عدم الكلام أثناء النوم، الاستيقاظ مع شروق الشمس والانتهاء من غسل الوجه خلال ثلاثة دقائق، الاستيقاظ في نفس الوضع الذي بدأت النوم به، الاكتفاء بالنوم لمدة أربعة ساعات....5نقاط
4. ذاكرة قوية.....10 نقطة
5. التمتع بالمرح وعدم الشعور بالغضب، إسعاد الآخرين.....10 نقطة
6. الدقة والبراعة في كل شئ وفي كل مكان وبكافة الطرق.....10 نقطة
7. عدم الخوف من الموت.....25 نقطة
8. الأستقامة.....30 نقطة

أن الحالة السابعة للصحة تكمن في التحرر من الخوف الكبير وهو الخوف من الموت
وكل خوف بعد ذلك هين بل أنك أذا أسقطت هذا الخوف فسيسقط بعده جميع أنواع الخوف
والتخلص من خوف الموت يكمن في أن البدن هو الذي يموت أما الروح فهي لاتموت وبذلك من يتمتع بالصحة هو من يعيش بهذه الروح وليس بهذا الجسد .
يقول الله سبحانة وتعالي ( يا أيتها النفس المطمئنة أرجعي ألي ربك راضية مرضية وأدخلي في عبادي وأدخلي جنتي )
إذا فمهمتي أن أعمل علي أن تكون نفسي مطمئنة وبذلك أضمن أن شاء الله السعادة الأبدية .

إن الحالة الثامنة للصحة هي حالة غاية في الأهمية بل هي أهم من الحالات الستة الأخرى مجتمعة والإنسان الذي يحرص على هذه الحالة السابعة أكثر صحة من الشخص الذي يتمتع بالحالات الستة الأخرى جميعها والعكس صحيح فما هي الحالة الثامنة من الصحة ؟
إن الحالة الثامنة للصحة هي الصواب أو الاستقامة وترى الموسوعة الأمريكية أن الاستقامة مثلها مثل السعادة لا يمكن تحقيقها وترى الفلسفة الشرقية أن الاستقامة هي أساس الكون والحياة وهي مبدأ الحياة والروح وناموس الكون الذي خلقه الله.

يقول الله سبحانه وتعالي ( فأستقم كما أمرت )

عند تفسير الاستقامة عملياً فسنجد أنها تعبير عما يلي:

أ ـ الامتنان والحمد لله على كل شئ حتى المصاعب والفقر والتعاسة والمرض.

ب ـ عدم الخوف أو الغضب في أي وقت من أي شئ.

جـ ـ الإيمان بالله وعدم اليأس والقنوط.

ء ـ تذكر ما يقدمه لك الغير من عون ومساعدة وأظهر العرفان دائماً.

هـ ـ لا تكذب لتحمي نفسك.

و ـ كن دقيقاً وصحيحاً.

ز ـ أحب الآخرين واتخذ هذا القول شعاراً لك " لم أقابل إنساناً لا أحبه ".

ح ـ لا ترتاب في الآخرين.

ط ـ لا تتظاهر بالتضحية وحب الغير.

ي ـ أسعد بالأشياء البسيطة.

ك ـ أعطي الآخرين أهم ما تملك.

ل- تعامل مع ألأخر كأنسان بعيدا عن الدين أو المذهب أو اللون أو الجنسية

م ـ اعرف أن الحياة معجزة وكل إنسان لديه القدرة على الإتيان بالمعجزات. إنني أحيا، هذه معجزة وهذا الإدراك هو العدل ومن وصل إلى هذا الإدراك يستطيع أن يدرك كل شئ وهذه هي رعاية الله لك وهو أسلوب يقودك إلى هذه القوة الروحية التي تمتلكها بالفعل، إذا لم يكن لديك إرادة لإدراك هذه المعجزة، فلن يفيدك أي شيء وإذا لم يكن لديك فكرة عما تريد عمله بهذه الصحة، يصبح علاج الأمراض مضيعة للوقت إن إدراك القوة الروحية للعدالة في حياتنا هو العلاج.

ن- أعلم أن هذه الحياة ليست الوسيلة الأخيرة للعدالة وأن الحياة ألأخرى عند الله سبحانه وتعالي هي منتهي العدالة والسعادة.

مع تمنياتي لك بالسعادة والصحة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3shq-al7ya.ba7r.org
 
ما هو هدفك في الحياة ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عشق الحياة :: ¤¦§¦¤~ حتى تعشق الحياة ~¤¦§¦¤ :: مفاتيح عشق الحياة-
انتقل الى:  

Powered by phpBB2 ®3shq-al7ya.ba7r.org
حقوق الطبع والنشر © 2014-2010 جميع الحقوق محفوظة لـمنتدى عشق الحياة

المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر عن راي ادارة المنتدى ولا تمثل الا راي اصحابها فقط